أمازون تكشف عن جهاز المساعد الصوتي مع كاميرا Echo Look

البوابة العربية للأخبار التقنية

أمازون

كشفت شركة التجارة الإلكترونية أمازون اليوم الأربعاء عن جهازها الجديد العامل بواسطة مساعدها الصوتي الذكي أليكسا Alexa والمزود بكاميرا والقادر على التقاط الصور ومشاركة فيديوهات مباشرة من الكاميرا إلى الهاتف وتسجيلات الفيديو المسمى Echo Look، والذي يبلغ سعره حوالي 199 دولار أمريكي.

ويعتبر الجهاز الجديد فئة جديدة تماماً من الأجهزة العاملة بواسطة المساعد الصوتي الذكي أليكسا، حيث يهدف الجهاز إلى مساعدة المستخدمين فيما يخص اختيار الملابس المناسبة لهم بشكل أفضل وإعطاء نصائح تتعلق بالموضة وشراء الملابس من أمازون، بحيث يمكن للجهاز أن يحكم على الشكل الخارجي والملابس.

ويمكن للمستخدمين تفعيل جهاز Echo Look وجعله يعمل عن طريق الأوامر الصوتية كما يمكن عبر الأوامر الصوتية الطلب من الجهاز التقاط صورة أو فيديو بالملابس الحالية، بحيث يمكن مشاركة الصورة أو مقطع الفيديو على منصات التواصل الأجتماعي، ويؤدي تكرار هذا الأمر إلى بناء أرشيف لأزياء وملابس المستخدم مع مرور الوقت.

ويقوم الجهاز الجديد باستعمال الذكاء الصناعي لمساعدة المستخدم في اكتشاف العلامات التجارية الجديدة والأساسيب المستوحاة من سجل صوره السابقة المأخوذه عن طريق الجهاز، كما يوفر ميزة تسمح بطمس معالم الخلفية في الصور الملتقطة، بشكل يشابه التطبيقات المقدمة عن طريق الأجهزة المحمولة الذكية.

كما أطلقت شركة أمازون خدمة جديدة تسمى “التحقق من الستايل” Style Check، والتي تجمع بين خوازرميات تعلم الآلة مع النصائح والمشورة المقدمة من قبل متخصصين في الأزياء والملابس وذلك من أجل مساعدة المستخدم على الظهور في أفضل شكل ممكن، بحيث يمكن للخدمة المفاضلة بين شكلين من أشكال الملابس وايها أكثر ملائمة.

ويمكن للمستخدم استعمال الجهاز الجديد، المدعوم من قبل المساعد الصوتي أليكسا وتقنيات الرؤية الحاسوبية وخوازرميات تعلم الآلة، للقيام بالعديد من الأمور المعتادة من قبل الأجهزة الداعمة لأليكسا مثل وضع تذكير وتنبيه ومعرفة حالة الطقس وإمكانية هطول أمطار وغيرها من الأمور.

وقد تعمل الشركة لاحقاً على إضافة المزيد من الإمكانيات والميزات للجهاز الجديد مثل استعمال الذكاء الصنعي والرؤية الحاسوبية لتحديد المنتجات التي تحتاج إلى إعادة تخزين، ويتوفر الجهاز حالياً عن طريق دعوة بشكل يشابه إلى حد كبير كيفية إطلاق الشركة لجهاز Echo الأصلي.

أمازون تكشف عن جهاز المساعد الصوتي مع كاميرا Echo Look



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2pmjyTs
via IFTTT

تويتر تكشف عن انخفاض في الإيرادات

البوابة العربية للأخبار التقنية

تويتر

نشرت خدمة التدوين المصغرة تويتر اليوم الأربعاء أحدث أرقامها للربع الأول من عام 2017، والتي اظهرت أن الخدمة حققت إيرادات مالية بلغت 548 مليون دولار مما شكل انخفاضاً قدره 8 في المئة بالمقارنة مع إيرادات نفس الفترة من العام الماضي، إلا انها تفوقت عن توقعات المحللين الذين توقعوا أن تحقق 512.1 مليون دولار.

وأفادت الشركة عن ارتفاع عدد المستخدمين النشطين شهرياً ليصل إلى 328 مليون، الأمر الذي مثل زيادة قدرها 6 في المئة، الأمر الذي يعد تحسن بالمقارنة مع نسبة النمو 4 في المئة التي ذكرتها الشركة في الربع الأخير.

وواصلت الخدمة التأكيد على معدل نمو المستخدمين النشطين يومياً، وهو مقياس بدأت بتسليط الضوء عليه في العام الماضي، والذي ارتفع بنسبة 14 في المئة خلال الربع الأول من هذا العام أي بزيادة بنسبة 11 في المئة و7 في المئة و3 في المئة على التوالي بالمقارنة مع الأرباع الثلاثة السابقة.

ويبدو أن التحدي مستمر لإقناع المعلنين أن المنصة يمكن ان تساعدهم في جذب انتباه المستخدمين، حيث بلغت عائدات الإعلانات للربع الأول 474 مليون دولار، مما شكل انخفاضاً بنسبة 17 في المئة على أساس سنوي، ويأتي ذلك بعد انخفاض طفيف في إيرادات الإعلانات في الربع الأخير.

وحققت الشركة ارتفاع من حيث تراخيص البيانات التي حالت دون انخفاض الإيرادات لما هو أسوء، حيث صرحت تويتر أن إيرادات البيانات زادت بقيمة 74 مليون دولار أو 17 في المئة بالمقارنة مع الربع نفسه من العام الماضي، الأمر الذي شكل تحسناً عن الزيادة البالغة 14 في المئة التي سجلتها في الربع السابق.

وخسرت تويتر 62 مليون دولار في هذا الربع أو 0.09 دولار للسهم الواحد، الأمر الذي يمثل تحسناً عن مبلغ 80 مليون دولار الذي خسرته في نفس الفترة قبل عام واحد، وتحسن سعر سهم تويتر بنسبة 10 في المئة في التداول اليوم بسبب التفاؤل بأن نمو المستخدمين يسير في الاتجاه الصحيح.

وأوضحت تويتر أنه جرى مشاهدة 800 ساعة من مقاطع الفيديو المباشرة من قبل 45 مليون مشاهد خلال الربع الأول من عام 2017، أي بزيادة قدرها 31 في المئة بالمقارنة مع رقم 600 ساعة فيديو مباشر و31 مليون مشاهد في الربع السابق، وتجدر الإشارة إلى أن 60 في المئة من المشاهدين كانوا من خارج الولايات المتحدة وأن 55 في المئة منهم تحت سن 25 عاماً.

تويتر تكشف عن انخفاض في الإيرادات



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2q8HsCJ
via IFTTT

إنستاجرام تتخطى 700 مليون مستخدم

البوابة العربية للأخبار التقنية

إنستاجرام

أعلنت خدمة مشاركة الصور إنستاجرام المملوكة لفيس بوك صباح اليوم الأربعاء عن بلوغ عدد مستخدميها 700 مليون مستخدم نشط شهرياً، الأمر الذي يشكل طفرة من ناحية نمو عدد المستخدمين الذي بلغ 600 مليون مستخدم نشط شهرياً قبل أربعة أشهر فقط، وفي سياق متصل بلغ عدد مستخدمي المنصة في شهر يونيو/حزيران الماضي 500 مليون مستخدم نشط شهرياً.

واستغرقت الشركة تسعة أشهر لتصل إلى هذا الرقم بعد إعلانها في شهر سبتمبر/ايلول 2015 عن 400 مليون مستخدم، مما يعني أنها تمكنت من مضاعفة عدد مستخدميها النشطين شهرياً خلال عامين فقط، وذلك عبر إدخالها مجموعة من المميزات مثل القصص والاشتراك عبر نسخة الويب والتواجد على هواتف أندرويد منخفضة التكلفة.

ويعد معدل نمو عدد مستخدمي الخدمة متسارع، حيث استغرقت أربعة أشهر فقط لإضافة 100 مليون مستخدم نشط شهرياً منذ أن أعلنت عن وصولها إلى 600 مليون مستخدم في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، في حين استغرقت 6 أشهر للوصول من عدد 500 مليون مستخدم نشط شهرياً إلى عدد 600 مليون.

وفيما يلي تفصيل للمدة الزمنية المستغرقة لإضافة كل 100 مليون مستخدم نشط شهرياً:

  • 6 أكتوبر/تشرين الأول 2010 – إنطلاق التطبيق
  • 26 فبراير/شباط 2013 – 100 مليون – 28 شهراً
  • 25 مارس/آذار 2014 – 200 مليون – 13 شهراً
  • 10 ديسمبر/كانون الأول 2014 – 300 مليون – 9 أشهر
  • 22 سبتمبر/ايلول 2015 – 400 مليون – 9 أشهر
  • 21 يونيو/حزيران 2016 – 500 مليون – 9 أشهر
  • 15 ديسمبر/كانون الأول 2016 – 600 مليون – 6 أشهر
  • 26 أبريل/نيسان 2017 – 700 مليون – 4 أشهر

وتوضح هذه الأرقام أن إنستاجرام أكبر من منصة التدوين المصغرة تويتر بمعدل الضعف تقريباً من حيث عدد المستخدمين النشطين شهرياً، وتسير خدمة مشاركة الصور والفيديو بخطى ثابتة للإنضمام إلى خدمات فيس بوك الأخرى المتواجدة في نادي المليار مستخدم نشط شهرياً، وذلك بعد وصول واتس اب وماسنجر إلى 1.2 مليار مستخدم وفيس بوك إلى 1.8 مليار مستخدم.

وقد أتى تفوق خدمة مشاركة الصور على حساب نمو خدمة التراسل الفيديوي سناب شات، التي تراجعت بنسبة 82 في المئة منذ إطلاق إنستاجرام لميزة القصص المشابهة لقصص سناب شات في شهر أغسطس/آب الماضي، وتعد الولايات المتحدة أكبر سوق للخدمة تليها البرازيل بعدد مستخدمين حالياً يبلغ 45 مليون جنباً إلى جنب مع المملكة المتحدة واليابان.

تجدر الإشارة إلى امتلاك الخدمة حوالي 30 مليون مستخدم نشط شهرياً عندما استحوذت عليها فيس بوك في عام 2012 في صفقة بلغت قيمتها مليار دولار أمريكي، حيث تتجه حالياً وضمن معدل النمو هذا للوصول إلى مليار مستخدم نشط شهرياً خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

إنستاجرام تتخطى 700 مليون مستخدم



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2q87ZQx
via IFTTT

استبيان مايكروسوفت يكشف أهم المهارات المطلوبة لتمكين الطلاب في المستقبل

البوابة العربية للأخبار التقنية

استبيان مايكروسوفت يكشف أهم المهارات المطلوبة لتمكين الطلاب في المستقبل

نشرت مايكروسوفت العربية اليوم نتائج استبيان تعليمي جديد شمل قرابة 100 معلم في المملكة العربية السعودية، إذ ذكر فيه المعلمون أبرز التحديات والفرص المتوفرة من خلال استخدام التقنية داخل الصفوف الدراسية وكذلك مجموعة المهارات المطلوبة لتحقيق النجاح.

ونُشر الاستبيان الذي طلبته مايكروسوفت وأجرته شركة أبحاث الأسواق YouGov أثناء فعاليات مؤتمر ومعرض بت الشرق الأوسط 2017 الذي عقد في أبوظبي يومي 25 و 26 نيسان/أبريل والذي جمع أكثر من 1600 معلم من كافة أرجاء المنطقة.

وقالت مايكروسوفت العربية إن معرض بت يعد اسمًا لامعًا على مستوى العالم بصفته ملتقى عالميًا لمجتمع تقنيات التعليم. وبفضل مجموعته المستمرة من الفعاليات ذات المستوى العالمي، يواصل المؤتمر والمعرض الترويج لاستكشاف التقنية والمعرفة بغرض تحسين التعلم طوال حياة البشر.

ويرى المعلمون في المملكة العربية السعودية أنهم يجيدون التقنية إلا أنهم يستخدموها في دروس ومقررات محددة، كما أنهم يؤمنون أن على رواد المدارس تولى زمام التغيير في التعليم، كما أنهم مهتمون كثيرًا بالتطبيقات التي تقدم محتوى دراسي عالي الجودة.

وكشفت النتائج أن 96% من المعلمين في السعودية يرون أن رواد مدارسهم يتمتعون برؤية واضحة في كيفية استخدام التقنية لتحسين مستوى الخبرات داخل غرف الصفوف الدراسية. كما ذكر 49% من المعلمين أن التقنية تستخدم في مؤسساتهم التعليمية؛ وذكر غالبيتهم أن مهارات التعاون الافتراضي والعمل مع الآخرين عن بعد كانت مهارات رئيسية يحتاجها الطلاب، كما يرى 33% فيما يتعلق بالتعامل مع غياب التقنية وأثره على مجمل الطلاب أن الطلاب سوف تتوافر لهم فرص محدودة من الوظائف بسبب افتقارهم للمعرفة الرقمية.

إلا أن 55% من المعلمين في السعودية الذين أجابوا على الاستبيان يفتقرون للتدريب المناسب كي يستوعبوا ويطبقوا مسألة دمج التقنية (الحواسيب والبرمجيات والمصادر على الإنترنت) في أسلوب التدريس الذي يتبعونه. وكشف الاستبيان أن أهم عنصر مطلوب لتغيير خبرات التدريس والتعلم بنجاح هو مجموعة المهارات الخاصة بالمعلمين – على وجه التحديد التعرف على كيفية تحقيق الإفادة القصوى من المصادر والأدوات.

وقال عبدالإله الفوزان، مدير البرامج الأكاديمية في مايكروسوفت العربية: “انتشار الأمية الرقمية هو أكبر تحدي يواجه الشباب خاصة في الشرق الأوسط، ومن المهم أن نتخذ خطوات ترمي إلى تجهيز المعلمين بالأدوات المناسبة وتزويدهم بالتدريب الذي سيساعدهم في التعامل مع التحديات التقنية داخل الغرف الدراسية، وبالتالي تسليح الطلاب بالمهارات اللازمة للقرن الحادي والعشرين بغرض تحقيق تغيير جذري.”

تعليقا على هذا الخبر صرح أنتوني سالسيتو نائب الرئيس لشؤون التعليم في العالم لدى مايكروسوفت: “تعاونت مايكروسوفت على مدار عدة عقود مع مؤسسات تعليمية ومعلمين من كافة أنحاء العالم واستوعبت جيدا كيف يمكن للتقنية أن تغير من شكل خبرات التعلم في المدارس ، ونواصل تقديم منتجاتنا وخدماتنا وبرامجنا الرائدة في المجال كي نتعامل مع هذا التحدي. ودائما ما نأخذ في الاعتبار أن التقنية ليست العامل الأوحد القادر على صنع التغيير لذلك نقوم بالتركيز في مايكروسوفت على كل مايتعلق بالمنظومة التعليمية، ونوصي رواد التعليم أن يتعاملوا مع التقنية من منظور منهاجي وأن يقوموا بإستخدامها لتيسير طريقة التعليم وتحقيق أهدافهم بسرعة أكبر”.

واستطاع المعلمون في منطقة الشرق الأوسط التعرف على أحدث التقنيات التي تعزز من أداء الفصول الدراسية من خلال مشاركة مايكروسوفت في مؤتمر ومعرض بت. وسيتاح للمشاركين حضور كل من حلقة تطوير المعلمين أو جلسة رواد المدارس أو جلسة التحول الرقمي في التعليم بغرض التعرف على أساليب جديدة، مثل استخدام أدوات Office Mix وكذلك “كتابة نص برمجي مبتكر باستخدام الألعاب والتطبيقات” وتولي زمام التحسين في مدارسهم وأنظمتهم.

وستقدم مايكروسوفت كذلك أحدث الحلول والأجهزة التي تنتجها بهدف تحقيق التحول الرقمي داخل الغرف الدراسية، كما تسلط الضوء على خبراتها المتعلقة بإدارة الأجهزة والتي تغطي ويندوز 10 ومجتمع مايكروسوفت للتربويين وحزمة أوفيس 365 للتعليم.

واختتم مؤتمر ومعرض بت الذي يصب تركيزه على تقنيات التعليم ويقدم سلسلة من الفعاليات في يوم 26 نيسان/أبريل، وساهمت مشاركة جهات حكومية إقليمية ودولية وكذلك متحدثين قياديين من مؤسسات ومنظمات تعليمية في اضفاء قيمة كبيرة للحدث.

استبيان مايكروسوفت يكشف أهم المهارات المطلوبة لتمكين الطلاب في المستقبل



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2qeEwRw
via IFTTT

خبراء: الأمن السيبراني وحلول التقنيات المالية “ركيزتان أساسيتان” لتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030

البوابة العربية للأخبار التقنية

خبراء: الأمن السيبراني وحلول التقنيات المالية "ركيزتان أساسيتان" لتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030

يرى الخبراء المشاركون في مؤتمر يوروموني السعودية المقرر انعقاده خلال شهر أيار/مايو المقبل أن البدء في تطبيق واعتماد التقنيات المالية يمكن أن يلعب دورًا هامًا في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030. ولكن ذلك يتطلب توفير الحماية اللازمة من خلال وضع واعتماد سياسات قوية في مجال الأمن السيبراني.

وأولت المملكة العربية السعودية اهتمامًا خاصًا بتنمية القطاع التقني باعتبارها واحدة من الركائز الأساسية لاستراتيجية رؤية السعودية 2030 الهادفة لتنويع الاقتصاد وتوفير فرص عمل جديدة. كما سيساهم صندوق الاستثمارات العامة في المملكة في دعم نمو هذا القطاع، إذ تم الإعلان عن تأسيس صندوق استثماري جديد في القطاع التقني بقيمة تصل إلى 100 مليار دولار أمريكي بالتعاون مع مجموعة “سوفت بنك” اليابانية.

ومع ذلك، فقد أدركت المملكة ضرورة حماية بنيتها التحتية على الإنترنت، فقامت بتأسيس المركز الوطني للأمن الإلكتروني ضمن إطار برنامج دفاعي منسق. ووفقًا لاحصاءات المركز، سجلت الممكلة خلال عام 2016 نحو 1000 هجمة إلكترونية استهدفت في المقام الأول البنية التحتية والملكية الفكرية.

وتعد البرمجيات الخبيثة والفيروسات من بين أبرز التهديدات الالكترونية الرئيسية، مثل فيروس “شمعون” الذي هاجم العديد من الشركات والمؤسسات السعودية خلال 2016.

وسيشهد مؤتمر يوروموني السعودية، الذي يعقد بالشراكة مع وزارة المالية، عقد جلسة خاصة حول التقنيات المالية، والأمن السيبراني والمنظومة المالية الرقمية، وسيجمع المؤتمر عددًا من الشخصيات الرائدة في قطاع التقنية والقطاع المصرفي لبحث المشاكل التي قد تنتج عن اعتماد التقنيات المالية.

وسيفتتح فعاليات المؤتمر معالي وزير المالية الأستاذ محمد الجدعان، الذي سيلقي الكلمة الافتتاحية ويدشن المعرض المصاحب.

وفي هذا السياق، قالت فيكتوريا بيهن، مديرة مؤتمرات يوروموني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “ستشهد نسخة هذا العام من مؤتمر يوروموني السعودية تناول مجموعة مختلفة ومتنوعة من الموضوعات بحضور العديد من المتحدثين، وذلك من أجل إتاحة الفرصة للحضور للتركيز على القضايا التي تخص أعمالهم في السعودية بشكل مباشر. إذ سننظم خلال المؤتمر جلسة حوارية حول الأمن السيبراني تجمع عددًا من الخبراء المختصين في هذا المجال، إلى جانب عدد من الجلسات الأخرى التي ستبحث مواضيع أسواق رأس المال المقترض، وأسواق رأس المال السهمي، والعقارات والشركات الصغيرة والمتوسطة، سعيًا منا لتقديم صورة متكاملة حول العناصر الأساسية اللازمة لتحقيق رؤية السعودية 2030”.

وسيكون من بين أبرز المتحدثين خلال المؤتمر ماجد بن عبدالله الحقيل، وزير الإسكان السعودي، وأحمد عبدالكريم الخليفي، محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، ومحمد بن عبدالله القويز، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية، وخالد الحصان، المدير التنفيذي لشركة السوق المالية السعودية “تداول”.

ومن المقرر انعقاد مؤتمر يوروموني السعودية يومي 2 و 3 مايو المقبل في الرياض.

خبراء: الأمن السيبراني وحلول التقنيات المالية “ركيزتان أساسيتان” لتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2oLVHcO
via IFTTT

لوجيتك تطلق جهازا جديدا للتحكم بالعروض التقديمية عن بعد

البوابة العربية للأخبار التقنية

لوجيتك تطلق جهازا جديدا للتحكم بالعروض التقديمية عن بعد

قالت شركة “لوجيتك” Logitech إنها أعادت اختراع جهاز التحكم بالعروض التقديمية بالكامل مع جهاز التحكم عن بعد بالعروض “لوجيتك سبوت لايت برزنتيشن ريموت” Logitech Spotlight Presentation Remote.

وقالت الشركة السويسرية المتخصصة في إنتاج طرفيات الحواسب الشخصية في بيان: “وعلى عكس الجهاز التقليدي للنقر على الشرائح أو مؤشر الليزر القديم، فإن جهاز سبوت لايت مصمم ليزيد ثقتك بنفسك خلال المحاضرات وأثناء تقديم العروض. ويمثل جهاز سبوت لايت أداة متقدمة تفوق بكثير مؤشرات الليزر، وتمكِّنك من تسليط الضوء على محتوى الشاشة وتكبيره بطريقة جذابة فعالة لكي تتمكن من إبراز وجهة نظرك بشكل أفضل”.

وفي هذه المناسبة قال مارسيل ستولك، نائب رئيس أول لشؤون قسم الابتكار والإنتاجية لدى لوجيتك: “العروض التقديمية تحطِّم الأعصاب، فالعائق الرئيس لدى معظم الناس هو عدم الثقة والشعور بالتوتر. ويمتاز سبوت لايت بسهولة الاستخدام، والأهم من ذلك أنه يمنحك وسائل جديدة لاجتذاب جمهورك بدلًا من مؤشر الليزر الذي تصعب رؤيته ومتابعته”.

وتعتقد لوجيتك أن سبوت لايت يمثل معيارًا جديدًا في مجال التحكم بالعروض التقديمية، فهو يتيح التنقل دون عناء بين الشرائح والتفاعل مع المحتوى على الشاشة من مسافة تصل إلى 30 مترًا. وأضافت الشركة: “ومع نظام التأشير المتقدم يمكن تسليط الضوء على نقاط العرض وتكبيرها في الشريحة بتفاصيل في غاية الدقة، لكي يبقى الجمهور متابعًا لك طوال الحديث”. كما يتيح جهاز سبوت لايت أيضًا التحكم بالمؤشر مثل الماوس لتشغيل الفيديو وفتح الروابط، كذلك وخلافًا لمؤشر الليزر فإن المؤشر والضوء المسلط مرئيان للجمهور الحاضر في القاعة وأيضًا لمن يشاهدهما عبر مؤتمرات الفيديو.

ويقترن جهاز سبوت لايت بتطبيق يمكن المستخدمين من تجهيز المسرح حتى قبل أن يبدأ العرض. ويمكن أيضًا تبديل وضع المؤشر في التطبيق أو تحديد وقت لعرض تنبيهات هزازة أو تفعيل وظائف متقدمة مثل التحكم بمستوى الصوت والتحكم عبر حركات اليد.

ويمكن وصل جهاز سبوت لايت أيضًا فوريًا عبر جهاز استقبال USB أو باستخدام تقنية Bluetooth Smart، إذ يعمل بتقنية التوصيل والتشغيل مباشرة على معظم الأجهزة كما أنه متوافق مع معظم تطبيقات العروض التقديمية الشائعة. كذلك فإنه يمتاز بتقنية الشحن الذكي حيث تمنحك دقيقة واحدة من الشحن ثلاث ساعات من الاستخدام، لذا فإنك لن تؤخذ على حين غرة أبدًا.

ويتوفر جهاز سبوت لايت للتحكم عن بعد بالعروض التقديمية لدى لوجيتك وآبل بسعر تجزئة مقترح يبلغ 129.99 دولارًا، كما يتوفر لدى مزيد من موزعي التجزئة حول العالم.

لوجيتك تطلق جهازا جديدا للتحكم بالعروض التقديمية عن بعد



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2owbxMv
via IFTTT

دراسة: قرابة نصف المقيمين في دول الخليج يفضلون التسوق الإلكتروني رغم مخاوفهم بشأن الدفع الرقمي

البوابة العربية للأخبار التقنية

دراسة: قرابة نصف المقيمين في دول الخليج يفضلون التسوق الإلكتروني رغم مخاوفهم بشأن الدفع الرقمي

كشفت دراسة حديثة بتكليف من “سيمليس الشرق الأوسط”، المعرض الأكثر شمولا في المنطقة لتكنولوجيا وحلول الدفع والتجارة الإلكترونية والتجزئة، أن 48% من سكان دول مجلس التعاون الخليجي يفضلون التسوق عبر الإنترنت، مع اعتقاد 33% من المستطلعين أن التسوق عبر الإنترنت هو بنفس مستوى أمان التسوق من المتاجر التقليدية.

وكشف الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية الشهر الماضي أن حصة المنطقة الحالية من سوق التجارة الإلكترونية العالمية تمثل 1% فقط، ومع ذلك، تسلط نتائج المسح الضوء على فرص ازدهار التجارة الإلكترونية في المنطقة.

وفي هذا السياق علق علي الخوري، النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية، ورئيس اللجنة العليا: “إن الشهية الحالية للتسوق عبر الإنترنت في الشرق الأوسط تشكل فرصة واعدة للمستثمرين الدوليين والإقليميين في قطاع التجارة الإلكترونية. وسوف يلعب الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية دورًا محوريًا في دعم وإسداء المشورة للقطاعين العام والخاص في الدول العربية لضمان النمو المستمر وزيادة تطوير التجارة الإلكترونية في المنطقة، ونحن نسعى جاهدين للحصول على حصة عالمية ملائمة من الصناعة الرقمية”.

وعلى الرغم من تأهب سكان الخليج لتبني التجارة الإلكترونية بشكل كامل، إلا أن 34% من المشاركين في الاستطلاع أعربوا أن ضعف الثقة في أمن المدفوعات يحولهم دون التسوق عبر الإنترنت. ويشعر 29% من المستطلعين في الإمارات العربية المتحدة أن التسوق التقليدي هو أكثر أمنًا، في حين قال 31% فقط أن التسوق عبر الإنترنت هو على قدم المساواة من ناحية الأمن.

وفي معرض تعليقه على موضوع أمن المدفوعات في المنطقة، قال إريك كلوديل، نائب الرئيس للخدمات المصرفية وحلول الدفع لرابطة الدول المستقلة والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة جيمالتو المتخصصة  في مجال التكنولوجيا الرقمية: “إن النمو الحالي والمتوقع للتجارة الإلكترونية في المنطقة شجع على دفع عجلة تطوير تجارب الدفع الرقمي. فالطلب على تجربة الدفع الأمثل – من ناحية السرعة والراحة والوصول المتعدد القنوات والأمان- ينمو بوتيرة سريعة. ومفتاح ضمان رضا العملاء هو تقديم تجربة سلسة من خلال حلول الدفع الآمنة والمبتكرة”.

وقال جوزيف ريدلي، المدير العام لـ”سيمليس الشرق الأوسط” لدى شركة “تيرابين” المنظمة للحدث: “تعتبر التجارة الإلكترونية موضوعًا ساخنًا عالميًا، كما أن اللاعبين الرئيسيين في هذه الصناعة يبدون اهتماما متزايدا في الشرق الأوسط، ويوفر سيمليس الشرق الأوسط منصة لخبراء التجارة الإلكترونية والمدفوعات وقطاع التجزئة لاستكشاف إمكانات السوق من خلال تقاسم المعرفة، فضلا عن عرض المنتجات والتكنولوجيات الجديدة للجهات الرئيسية ذات العلاقة في المنطقة. ”

وقام “سيمليس” بتكليف “يوجوف” لإجراء المسح في مارس 2017، مع أكثر من 2700 مشارك من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، والبحرين، والكويت، وقطر.

دراسة: قرابة نصف المقيمين في دول الخليج يفضلون التسوق الإلكتروني رغم مخاوفهم بشأن الدفع الرقمي



from البوابة العربية للأخبار التقنية http://ift.tt/2plhU4D
via IFTTT
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظة ل الموسوعة الثقافية إقرأ 2015/2014